أسواق آل أبوعليان (سوق العليان، سوق داحس، سوق الوسعة، سوق الجردة، سوق قبة رشيد)

اكتسبت مدينة بريدة بمنطقة القصيم منذ القدم وحتى وقتنا الحاضر أهمية تجارية كبرى بفضل تنوع منتوجاتها المحلية التي امتهنت في مجالات التجارة والزراعة والصناعة كالدباغة والخرازة والندافة والبناء والمشغولات التقليدية وبيع وشراء المواشي والتمر والبشوت والأسلحة وغيرها. وكان للدور الكبير والبارز الذي قام به مؤسسي مدينة بريدة من أسرة آل أبوعليان أبلغ الأثر في تنمية

أسوار آل أبوعليان في بريدة

أسوار بريدة القديمة هي من أولويات التخطيط والإنشاء في البلدة لبناء المساكن والمرافق , لأنها الدرع الواقي لمن في داخلها من الغزاة وغيرهم , من الذين قد لا يمنعهم إلا حماية الأسوار وحراسها.ويحرصون على بنائها من خامات البناء المتوفرة في أراضيهم، من أحجار وطين والتي يُحضِرونها من مقاطع الجبال ومطاين التربة القريبة من البلدة، على

الجامع الكبير ببريدة (جامع بني عليان)

الجامع الكبير (جامع بريدة): أقدم مسجد وأول جامع بني في بريدة، يطلق عليه سابقاً اسم (جامع بني عليان) نسبة لأسرة آل أبوعليان الذين أسسوا مدينة بريدة وأول من سكنها وعمرها ومن حكمها لثلاثة قرون، ولا يعرف تاريخ تأسيسه على وجه التحديد لكن يقول المؤرخ محمد بن ناصر العبودي: ((أول مسجد أسس في بريدة هو جامع بريدة الكبير الذي يتوسط البلدة

ديوان الشاعر الامير محمد العلي العرفج

ديوان الأمير الشاعر محمد العلي العرفج (أبو زيد) للأمير الشاعر محمد بن علي العرفج ياعيـن مــن فـرقـا المحبـيـن هـلـي /\ دمـع كمـا جمـر الخـلاص أشتعـالـه نوحـي وهلـي وأرعـدي وأستهـلـي /\ مـن ناظـر ولا مـن حـقـوق خيـالـه وامن الولـع وامصـارم الوجـد تلـي /\ مـن حايـر المكنـون فضـي مجـالـه هاتـي وهلـي ماذخرتـي علـى اللـي /\ بـدر الـدجـى

لولوة العرفجية

هي لولوه بنت عبدالرحمن العرفج زوجة الفارس الامير حجيلان بن حمد ال ابوعليان وتكنى بالعرفجية لما هدم إبراهيم باشا الدرعية حمل معه بعض آل سعود وآل شيخ كرهائن ولما وصل القصيم أخذ أمير القصيم حجيلان بن حمد وتعذر حجيلان بأنه مسن ، ورفض  إبراهيم باشا إلا أن يذهب معه ، وقال: سأجعل ابنك عبدالله (

قبة رشيد

قبة رشيد نسبة لرشيد الحجيلاني من آل أبو عليان ، قتله الأمير حجيلان عام ١١٩٦هـ ؛ لما حاصر سعدون بن عريعر بريدة وحاول رشيد والحصين أن يصلحا مع سعدون سراً ، فلما علِم حجيلان بجلية الأمر قطع رؤسهما ! ورماها من فوق السور على رجال سعدون ، ثم تزوج حجيلان وأمر بضرب الطبول ؛ إعلاناً

حجيلان بن حمد آل أبوعليان التميمي

حجيلان بن حمد آل أبوعليان التميمي اسمه ونسبه هو حجيلان بن حمد آل أبوعليان العنقري التميمي، ينتمي إلى عشيرة آل بوعليان من العناقر من بني سعد بن زيد مناة من قبيلة بني تميم. وينسب الكثير هؤلاء العناقر بالقول الأغلب إلى بني منقر. ويعرفون بني منقر منذ أيام الجاهلية بأنهم من بطون تميم الكبيرة التي تقوم