ديوان الشاعر الامير محمد العلي العرفج

ديوان الأمير الشاعر محمد العلي العرفج (أبو زيد)

للأمير الشاعر محمد بن علي العرفج

ياعيـن مــن فـرقـا المحبـيـن هـلـي /\ دمـع كمـا جمـر الخـلاص أشتعـالـه

نوحـي وهلـي وأرعـدي وأستهـلـي /\ مـن ناظـر ولا مـن حـقـوق خيـالـه

وامن الولـع وامصـارم الوجـد تلـي /\ مـن حايـر المكنـون فضـي مجـالـه

هاتـي وهلـي ماذخرتـي علـى اللـي /\ بـدر الـدجـى مـالـه يشـابـه جمـالـه

ذبـاح ينعـش وأن تبسـم رضـا لـي /\ وأن صد وأقفـا حـرق الجفـن جالـه

نـفــاح رز هـــوا لـــي هـــوا لــــي /\ والقلـب يألـف مـن وصـالـه دلالــه

للـروح يسبـي سيـد جيلـه ويسلـي /\ بالشـف لـو حالـي حـوت لام حالـه

أبـرد غليـل الـروح وأنهـل وأعـلـي /\ مــن مبـسـم مـاكـدر أشـفـاه والـــه

كــدور غـرامـي ذبـلـه وحـيـر لـلـي /\ مـالـه بـطـرد الـغـي والـقــاه قـالــه

حـبــه سـجـنـي بـيــن دق وجــلــي /\ إن قـلـت حـيــه رد مـنــوال حـالــه

رحــب وحـيـا مـثـل مـانـي بـهـلـي /\ فـان رمـت حالـه قـال يـاذا محـالـه

الله لـحــد رزن الـلـحــد مافـطـنـلـي /\ حـي رحـوم يـرعـوي حـالـي ذالــه

عـذبـت لا مـيـت بـالأجـداث خـلــي /\ ولا حـي يرجـى حــي لا ماوصـالـه

مجمـول مقبـول الـظـرف والتغـلـي /\ مـدلـول مـعـسـول أيـفـطـر خـيـالـه

وضــاح فـضـاح الستـيـر المـحـلـي /\ مـــزاح طـيــاح الـتـهـادي سـلالــه

عـجـاب لـعــاب الـحـشـا بالتـحـلـي /\ لـعـاب شـعـاب الـهـوى لــه كمـالـه

زيـن أضـا زيـن حـوى لزيـن جلـي /\ مــن صــوره يـقـدر عـزيـز جـلالـه

نـور أضـا نـور مــع الـحـور خـلـي /\ برق أبتسامه طمس شمس الدلالـه

فـلـي تخنـطـل نـــور حـيــه بـدلــي /\ ويسحب الثياب الغنى مشي الرفاله

سـل الضمايـر سيـد الأتـراب سلـي /\ وابـداحـه المشـتـاق بـالــه عـدالــه

غدنـان ريـان الغـصـن طـربـة لــي /\ حاوي ثلاث أخصـال تمـن خصالـه

غـرو عـن المطعـون هرجـه يسلـي /\ ويبهج حشا الضامي أمعسل أزلاله

وأخلاف ذا ماجـاش بالجـاش خلـي /\ زفـر طفـر يهتـاش مـن مـا جـرالـه

مــن هـجـر هـجـار النيـاصـح ذلــي /\ فريـت العيـن الله رجـا مـن شكـالـه

مـيــر الشـكـايـا يـامــلا ثـــم لـلــي /\ مثل الشهـد عـذب سعـد مـن لجالـه

وسـم ولـو شـان الدهـر وأشفحلـي /\ زاد الـنـدى عــرق الـنــدا بالـنـدالـه

غبط الرسا للضيـف ريـف المحلـي /\ مــن جــاه قـبـل يــراه قــدم هـلالـه

الليث أخو طرفا عن الشمس ظلـي /\ منـه النيـا مـن سـاق درب النيـالـه

عـمـال بـتــال الهـواجـيـس بـالـلـي /\ حــاز القبـالـه والـرضـا والسهـالـه

واجـران فـاه إن جـر قلبـي رجالـي /\ يجـعـل بـهـن الـعـز سـالــه تـنـالـه

لمـن ولـيـت أسـفـارة الـحـي خـلـي /\ مشـتـاق وأحيـانـي معـانـي قـبـالـه

أعفـر عفـر بـدر الدجـا يسـر الـلـي /\ عـقـب السهـالـه بــادرن بالجبـالـه

سمـح المحـيـا لــو يــراه المصـلـي /\ يامسـنـدي عـقــب الـديـانـه بـدالــه

أريــا مــع أريــا لــو تجـلـد يـزلــي /\ يامنتهـى الشكـوى ياراعـى جـلالـه

يامسـنـدي يــاروح الأجـسـاد كـلـي /\ أعــزم وزم أمــر الـشـقـا مابـقـالـه

مــن حـالـه الـلـي غلـهـا زاد غـلـي /\ قـم سـر يـا فـرز الـوغـى بالـدوالـه

خيتـك لبيـب اللـي تـداوي عـزا لـي /\ حـب سبـا عــذب النـبـا روح بـالـه

فـان قـيـل ياعـيـد المرامـيـل ذالــي /\ للـفـرج هـجــر يالقـطـامـي حـلالــه

يامـن بطيحـات الـدهـر مسـنـد لــي /\ تــم الـجـواب ونـظـم رائــي تـلالـه

وأزكا صـلاة مـع سـلام علـى اللـي /\ حـن الحجـر مـن صفـوتـه يامـلالـه

باح العزا مني وضاقت سدودي /\ مسكين انا ياحظ قلبي نيايا

والصبر عن وادي فؤادي شرودي /\ والحال ينهش من حشاها حيايا

والعين ذاله عن لذيذ الرقودي /\ عامين عن لذة كراها تعايا

ياحول ياقلب غدا ياودودي /\ مثل الشبح لعيون عذب السجايا

بلوا بليت بحب تلعا عنودي /\ فالشمس من طلعة جبينه تهايا

لولا من اللولو بحلقه عقودي /\ لقول به من حور عدن حلايا

فاضح ظبي الضاح جيد وجودي /\ صافي الدجا من نور خده تظايا

عمهوجة ما وقفت للكرودي /\ مصيونة من حر لفح الرزايا

عسلوجة وابها القرايض انقودي /\ رعبوبة هرجه يداوي الشكايا

سكرانة بالغي غضٍ عنودي /\ عمهوجة من واضحات الثنايا

محلا دلوله يوم يقبل ينودي /\ ومن اليدق ينفح بعصم الروايا

ينساح له قلبي إلى جا يعودي /\ طاغي بزينه سيد حم الشفايا

يومه تبسم حين صح الرعودي /\ سكرت انا وياه قبل انتحايا

ياعنبر جامع اتجار الهنودي /\ يادرة ما قلبوها الشرايا

يدعج بغنج شف من حالي بدودي /\ وامن اللحم دونك عظامي عرايا

عليه سيل الدمع قرح خدودي /\ عاين عيوني من بكاها عمايا

يا اهل الهوى عندي ذا شهودي /\ كل العذارا عند زينه رزايا

بدر الزواهر بالدجا له يرودي /\ عندي ولا ادري عن جميع البرايا

والخشم حد امصقلات الهنودي /\ في كف شغموم يحل الخطايا

واعيون تسحر بالزهاهير سودي /\ نجل تهاوا به سهوم المنايا

ياسيدي لا تمحني بالصدودي /\ يرث صدودك في ضميري هوايا

ولا تطالع بي نمايم حسودي /\ ياسيد جيله دع هوانا هوايا

بين النواهد والحشا والعضودي /\ رصن عساي احيا كما انك دوايا

عقب القرايض منك حزة ازنودي /\ عنقه تهايف له خشوف الرزايا

اشقيتني وادعيتني تقل عودي /\ وازيتني واجزيتني عن كرايا

هقوتك لهموم الضماير اتزودي /\ لولامني من لامني ياشقايا

يازين دعنا بالطرب والسعودي /\ لنسج بالدنيا وخيره حكايا

ياسيد جيله ياظليل الجعودي /\ يازين ياسلطان تلع الصبايا

قم بالرضا لي ياعنيد النقودي /\ مادام في قلبي لحبك بقايا

لو في يدي مال العجم والكرودي /\ والشام والبصرة وملك الصرايا

سقته لمن يبرا معي في سجودي /\ وعروق روحي منه هافت زوايا

يالايمي تبلا برمي الركودي /\ كسر السلاما والصبايا حمايا

فصلين وتم القاف نظم العقودي /\ فصل على دال وفصل على يا

مني سلام عد ما الغيث سالا /\ أو عد ما عد على القاع سالا

وما سعا للبيت حافين الأقدام /\ أو سار مستلم اليماني يسالا

سلام احلا من عسل صافي سال /\ والذ واغلى من تراشيف سلسال

وابهج من اللي فوق نقر نضا سال /\ من نايض رايح ابروقه تلالا

يهدا لمن نهده كما صنع فنجال /\ وامجدله عن ناب الأرداف ينجال

زين النبا كامل حلاياه بوصال /\ فان صد واقفا هل دمعي وسالا

سبحان من صور نوابي اردوفه /\ عذب النبا كامل حلايا اوصوفه

فالى لبس مجمول زاهي اشنوفه /\ عني جميع الغيظ و الهم زالا

زاه الجمال بزين جيد ومجدول /\ والخد لا ورد ولا لون مصقول

والأنف مسلوب كما حد مسلول /\ والعين عين اللي على الصيد مالا

مال العزابي والصبر راح وابديت /\ دمع على فقد المحبين هليت

هطال مسكوب على الخد ياليت /\ من هو بعينه شاف شوقه ونالا

ناله ورص شفاي بشفاه وانساح /\ باله من كاس اشفته شرب ينساح

فالى صحا سيدي والأرياق تنساح /\ ما بيننا مالي خداد ارتحالا

هو شف بالي من هوا خرد العين /\ لو سيد حيه لي بحسناه يدعين

إلى ناموا الحساد بالليل هجعين /\ زرته ومن لي حي ينبه يسالا

مالي هوا إلا به وللغير مابي /\ طفل بعينه قاد سهم والهوى بي

وجدي وجد من طاح صايبه مابي /\ وإلا طريح خلف ربعه يشالا

بالله ياناهب قلوب العشاشيق /\ يامن جذب جبه بتوت المعاليق

ياشمعة الخفرات هل كيف اباطيق /\ صبر وجاشي جاش فيه اشتعالا

تالي نهار السبت واسبوعنا ذاك /\ ما ذقت انا ريقك ولا ذقت انا ذاك

لا تحسب اني يا اتلع الجيد بنساك /\ لا والذي سير حقوق الخيالا

انك على بالي ولو في سجودي /\ ياهايف الخصرين زم النهودي

إلى من تلالت شفته لي عقودي /\ كالبرق لا من شع صوب الخيالا

يابو ثمان كاللولو لواميع /\ واملجلجات كن فيهن لواميع

حطيت في قلبي سهوم لواميع /\ شليت قلبي يا المتركا شلالا

ليتك تحط اشفاك يازين بشفاي /\ ولا تدوس بخمص الأقدام بحشاي

يامن طعم ريقه كما الدر بالشاي /\ سليت قلبي يالمتركا سلالا

سليتني يا ادعج العين سلي /\ يا اللي لنا من حلو نطقه يسلي

سليتني واودعت حالي عسا اللي /\ سواك يقبل من جنابي سؤال

مني سلام عد ما الغيث سالا /\ أو عد ما عد على القاع سالا

وما سعا للبيت حافين الأقدام /\ أو سار مستلم اليماني يسالا

سلام احلا من عسل صافي سال /\ والذ واغلى من تراشيف سلسال

وابهج من اللي فوق نقر نضا سال /\ من نايض رايح ابروقه تلالا

يهدا لمن نهده كما صنع فنجال /\ وامجدله عن ناب الأرداف ينجال

زين النبا كامل حلاياه بوصال /\ فان صد واقفا هل دمعي وسالا

سبحان من صور نوابي اردوفه /\ عذب النبا كامل حلايا اوصوفه

فالى لبس مجمول زاهي اشنوفه /\ عني جميع الغيظ و الهم زالا

زاه الجمال بزين جيد ومجدول /\ والخد لا ورد ولا لون مصقول

والأنف مسلوب كما حد مسلول /\ والعين عين اللي على الصيد مالا

مال العزابي والصبر راح وابديت /\ دمع على فقد المحبين هليت

هطال مسكوب على الخد ياليت /\ من هو بعينه شاف شوقه ونالا

ناله ورص شفاي بشفاه وانساح /\ باله من كاس اشفته شرب ينساح

فالى صحا سيدي والأرياق تنساح /\ ما بيننا مالي خداد ارتحالا

هو شف بالي من هوا خرد العين /\ لو سيد حيه لي بحسناه يدعين

إلى ناموا الحساد بالليل هجعين /\ زرته ومن لي حي ينبه يسالا

مالي هوا إلا به وللغير مابي /\ طفل بعينه قاد سهم والهوى بي

وجدي وجد من طاح صايبه مابي /\ وإلا طريح خلف ربعه يشالا

بالله ياناهب قلوب العشاشيق /\ يامن جذب جبه بتوت المعاليق

ياشمعة الخفرات هل كيف اباطيق /\ صبر وجاشي جاش فيه اشتعالا

تالي نهار السبت واسبوعنا ذاك***ما ذقت انا ريقك ولا ذقت انا ذاك

لا تحسب اني يا اتلع الجيد بنساك /\ لا والذي سير حقوق الخيالا

انك على بالي ولو في سجودي /\ ياهايف الخصرين زم النهودي

إلى من تلالت شفته لي عقودي /\ كالبرق لا من شع صوب الخيالا

يابو ثمان كاللولو لواميع /\ واملجلجات كن فيهن لواميع

حطيت في قلبي سهوم لواميع /\ شليت قلبي يا المتركا شلالا

ليتك تحط اشفاك يازين بشفاي /\ ولا تدوس بخمص الأقدام بحشاي

يامن طعم ريقه كما الدر بالشاي /\ سليت قلبي يالمتركا سلالا

سليتني يا ادعج العين سلي /\ يا اللي لنا من حلو نطقه يسلي

سليتني واودعت حالي عسا اللي /\ سواك يقبل من جنابي سؤال

قال الشاعر الكبير محمد العبدالله القاضي يسند على شاعرنا أبو زيد

البارحة يـوم المخاليـق ضلـوا /\ نيام والهاجـوس بالقلـب فاجـا

أركبت ربعٍ فوق الانضـا تعلـوا /\ عيرات يطون موحشات الزراجـا

من جورة الفيحا بليـل استقلـوا /\ والصبح عند الليث سفر الحجاجا

ابو زيد مقدمهـم لا غابـوا اللـوا /\ وقربت خطى ربعه وكثر المناجـا

يثني خلاف الربع إلى ما استذلوا /\ ربعه إلى ثار الدخـن والعجاجـا

عيد الهجافا ريفهـم وان تحلـوا /\ زوله عقب قطع الخرم والفجاجـا

عد يجونـه مـن بعيـدٍ وملـوا /\ صملانهم لانش حطـوا لهماجـا

عطوه خطي واسمعـوا لا تملـوا /\ وقولوا عشيرك فيه مثل الخلاجـا

على الذي بيـن المعاليـق ذلـوا /\ وبدر البها في غرتـه كالسراجـا

ونهـود كالرمـان للثـوب قلـوا /\ وبدر الدجا له بالحجـاج التعاجـا

ولفه محين داخل القلـب خلـوا /\ رمح الهوى من بين الأضلاع لاجا

ياما انهلوا زرعٍ بقلبـي وعلـوا /\ ويامـا دهانـي بالمعايـا ولاجـا

وياما خطف قلب الهواوي وشلوا /\ جيش الشقا والهجر وقل المراجا

للروح ياريـف المراميـل سلـوا /\ بالعون جافينـي ظبـي الزراجـا

يابو علـي حبـان قلبـي تغلـوا /\ وتبدلوا بالصـد عقـب المعاجـا

ولاقط فينـا يانهـا السـد جلـوا /\ ولا ايحم المجمول من له تلاجـا

مصيونـةٍ كـل الملامـا تحلـوا /\ زوله ولا يوم على الشين عاجـا

دونه شغاميـمٍ عصـاتٍ وسلـوا /\ حدبٍ مضاريبـه لهـن انثجاجـا

افزع لمشغـوفٍ قواديـه ضلـوا /\ وانا امتحنت وصاحبـي باتهاجـا

جرحي عنه كل الدخاتيـر كلـوا /\ وانـت لجـرح قلبـي عـلاجـا

افزع لمن له يافتى الجود خلـوا /\ قلبـه لميـدان العـذارى مداجـا

فردّ عليه شاعرنا و هو راكب يريد السفر :

حي الجواب وحي من عوسر اللوا /\ حيه عدد ما سـاج باليـم ساجـا

أو عد ما هلـت مـزون وهلـوا /\ اهل السخا والجود بالضيف لي جا

ترحيب احلى من حليـب وتلـوا /\ سكر نبات ذوب شاهـي وكاجـا

وابها من العنبر مع اللـي تفلـوا /\ والـذ مـن در البكـار العساجـا

عذب النبا كان النشاشيـد كلـوا /\ عسار للقيفان مـا كـان عاجـا

عدل الغرايب من ضميـر تحلـوا /\ مثل المطر بامر الولي باندراجـا

عينيك باللي يوم جا الـب هلـوا /\ ولا خير باللي ما يهلي إلـى جـا

عسلوجة مامنه الادحـاش علـوا /\ فعد انهوده مثل بيـض الدجاجـا

إن كان اهل عدم الوصايف تغلوا /\ سقنا لهم ما كان ناجد ومـا جـا

فان كان مالك يافتى الجود اجلـوا /\ ابشـر بصبيـان امنـاه العلاجـا

إلى ثار مثلوث الـدوا واستقلـوا /\ كم راس شيخ عن علابيه ما جـا

كم اطلقوا من عيطموس وخلـوا /\ شوقه عليه امسلهب الريش راجا

ما قل دل وما كثـر منـه ملـوا /\ والهرج كثره يالقطامـي سماجـا

فراق غالي

الله من جفن عن النوم ذاره /\ سو البلا والبين بفراق غاليه

وامن الوزا هدبه تغير سماره /\ وانهل من طرف الشقاوي دواليه

واضحيت من هجر النيا والعزاره /\ حيران مدري وش يرمي الدهر فيه

مسكين ما بي فطنه واعتباره /\ حرقان قلبي حرقتني تمانيه

والهم والهوجاس به شب ناره /\ والويل والولوال عن مال يسقيه

مستاسر عقب العيا والحساره /\ يحول حال الساق وانعاق نابيه

ثور إلى ما الصبح شع انفجاره /\ من ذروة العارض سقا الله واديه

والعصر من دار الندا والنعاره /\ ملفاك ابن مسعود شهر تقاويه

تسبق على الجودا يمينه يساره /\ منا هي عون عادته عون راعيه

منها الحسب عينه سوات الشراره /\ وان حال من ضرب المنايا عدا فيه

يامنتها من صفقته العزاره /\ واتعوس بقعا كل يوم تفاجيه

عشيرك اللي للمها صار شاره /\ ياحول جاته علته من مداويه

صار السبب لي عقبما القلب كاره /\ زعج القوافي والطرب مع قراجيه

غرو دقاق الزين والملح كاره /\ سكران حبه سفه القلب تسفيه

به من تهايا بنت عمران شاره /\ والدر والجواهر والاشهاد في فيه

مع حسن يوسف خالطه حسن ساره /\ والموت لحظه إلى برقت لواليه

سكران به من خرد العين شاره /\ براق خده شمس مظلم لياليه

لانضاح نوره وانكشف عن خداره /\ بدر تجلا بالسما بامر واليه

سلطان جيله عنه عيني سقاره /\ كامل حلايا الحور غر التشابيه

قال العشاره ياصبي والبشاره /\ لك والغريض اللي بقلبك نوافيه

قلت اعذر وسامح ما عليه اقتداره /\ ياروح روحي خايف من قوافيه

وامبرمه كالرخ بدلا داره /\ وابريم كالدال في صفح صافيه

الصاحب اللي قد هزعنا جداره /\ اللي جنا لامي وانا مغرم فيه

ضب سمى اصويحبي به جباره /\ وافصيص ياقوت صما لام صاميه

ساعة تملا من جوابي احضاره /\ قم ياسعد في رد عجل بنا فيه

عجل قضا نظم رمينا اجماره /\ وعزم وحزم كفا فيه ما في

طاب الكرى

بالطيف خلي يالسنافي لفاني /\ العفو ما اطول خطوته ظبي الاقفار

جا من كثيب الرمل يازيد عاني /\ جنح الدجا به سار يامسندي سار

قلت السبب قال الله المستعاني /\ تلومني بي سم ناب الحنش سار

لولا السواعد والضلوع المحاني /\ باح العزا والقلب يامهجتي سار

ساعة جرى المكتوب والخط جاني /\ علمك فجاني وأنت يا متلفي قار

لو أن فيك أو بك ربع ما قراني /\ عندك وأنا بي ناب غلث النيا جار

ياذا لساني لو عذلته عصاني /\ والقلب عياني وأنا ادور الأقطار

مثل الوحش يكفخ بيد مغرماني /\ والا الشبيلي طار من كف صقار

ياروح روحي ياعريب المجاني /\ أنا برجوا شايف الذر بالغار

يجمع بلاما من بلا وابتلاني /\ سار المقدر والقدر بالقلم سار

لو دونه الوادي ونفذ العداني /\ خضنا النقا عمداً ولو كان مصقار

واطوايق نكبناه مربا السماني /\ والفجر سهمنا على دار من دار

على قبل اليوم سحرا اعماني /\ وامن العجايب ياهلي وقت الأسحار

ساعة تناوشته بروس البناني /\ اصحا وطاب لي الكرى واستوا الكار

لما سقيته من ثماني سقاني /\ وحييت وبحاير روض الحيا دار

عليت وانهل من ثمانية ثماني /\ مقدار معشار لما بيننا دار

اقطف ثمر بعض النهود امتجاني /\ خمسة آلاف ياعلي يطلب الثار

فللهوا يازين محد لفاني /\ عقب العبث والدل بدل بالأنكار

مالي ومالك ياظبي المجاني /\ ياخزندار الزين ياسيد الأعفار

يازين ياجنديل خرمس مكاني /\ ياشمعة الدهليز جذوة هل الدار

توري بلين مطلق الخيزراني /\ نور زها نور يشرق بالأنوار

عليه من طرق اليدق ديدحاني /\ وحزيم مثل النقا غب الأمطار

كن الجعد بالزيت والزعفراني /\ بين العواتق واللحظ فكرنا حار

برق تلالا بالدجا مرحباني /\ منها ابتسم وأحيا ورق ميت الاشجار

لا لولو ياشوق يزهي بياني /\ صبح يسوق الليل بأمر الولي سار

إلا ان صفايا شوق شانك وشاني /\ لا رز رايات الفرح يم الأقطار

ياصخيف الأقدام نجم اليماني /\ تقول انا وياك ماصه ومسمار

هذي دواكيك الفكر والتماني /\ وإلا مع اطفال المها جتك الأنذار

شبنا وتبنا أحمد اللي هداني /\ واسعودنا ذعذع ونور السعد ثار

من ترك الشهوة وللنفس هاني /\ واستن باثار النبي يطلب الثار

هذا جزا من يامن المودماني /\ إلا ان اسيود راس ياناس مكار

الجاعدة لولا إن ذا اخر زماني /\ كان استدل بقول بيطار الأشعار

راعي الحساني ينجزي بالحساني /\ وامقابله بالصد عند العرب عار

يابو ضواحك لازهر قحوياني /\ خمسة تخاميس عليه الحيا دار

لواحظ طالت فنون الزراني /\ عن الهوا والشوق يلعون مندار

ياظبي شم واشتف وله بزرقاني /\ من طلعته ما ذير يوم ولا ذار

وإلا فلو ان ربع ما بي فباني /\ ذاب الصفا من ولب عطبين الاذكار

كم طوعوا من فرز قوم حصاني /\ راسه يفوح من السكر تقل خمار

ازلجوا دماغه بالرسن والعناني /\ وامساك فولاد وحجلين واهجار

رفيقهم يسقونه النقرحاني /\ وحريبهم يشرب قواطيع الأمرار

كم ميمر قدره جهام السناني /\ مفيد ومتلاف عديم ومغوار

حربه وحطوه النشاما عراني /\ ذلقه وردوه المناعير قنطار

امطر عليه ابمرهش له مثاني /\ ومجيب الشبيلي رعدها إلى ثار

نثره سو الموت المصفا عباني /\ ولما كفاها الله ميلات الأقدار

ياضي لميع بروقه الهندواني /\ ربابه الرايات وابكار وامهار

حقت ولا بقت قد ومرمهاني /\ بمدردح القصدير قصاف الأعمار

اركب عليهم بالعنا والهواني /\ وصب الغضب من فوقهم صب الامطار

اذهب جياد الخيل بالديدحاني /\ واللي سلم خلي على دمنة الدار

حاكمهم اللي طول ذا مكلماني /\ جلى وخلي قاعد يقرع الطار

واعمان هان ولان اقصى دواني /\ وامام مسكت جا على حسن ما صار

صفاق عمل الراي حر الظماني /\ مطفى الهيجا للأرقاب جزار

لموده الين من دمث رحرحاني /\ وللضد أقسا من شخانيب سنجار

نمر الضواري للنشاما اعراني /\ فهد الزراج ولرقط الريش نثار

ادخل على الباري عن الشقلباني /\ وعن عين غيار حسود وعيار

الماهر الجضعي رقيق اللساني /\ الساحر الملاق بالوجه قمار

يوري نقا صاحب وهو بيزواني /\ للشر جلاب وللسب بذار

جربي اروغ من ثنى الحصاني /\ جواظ مشفوح من الغش جوار

بالمسمعة والدرسعة iiهوذلاني /\ يركض لذا ولذاك جربوعة الدار

انجس من الخنزير والبيزواني /\ مركى بعرض الغافل القار منشار

مالوم قلبي لو غدا بهلواني /\ ولا لوم جفني لو جزا تقل نطار

يازيد زاد الويل والحيل واني /\ ويش الحول يازيد في خمسة اسطار

أول سطر فلح الشفاوي غشاني /\ وثاني سطر صب الثميدي على النار

وثالث سطر يازيد صالح كواني /\ واركا على رمانة القلب مسمار

له قدرة وإلا فنا مسلماني /\ واشفق عليهم من تواعيس الأقدار

على النقا يازيد نمشي بياني /\ ولا الخيانة ولا علام الأسرار

تم الجواب وتم جزل المعاني /\ بازكى صلاة الله على خير الأبرار

قال الذي قيله توالا على لا /\ كالحص والفيروز عذب تلالا

صرف بعرفٍ داخل الفاظ ما فاض /\ عذب تحادا من لبيب تلالا

نضد نهض عجل عجيب تلولوا /\ يافيض فان الفيض علا تلولوا

ابيات مبريات نضات لولو /\ كالدر يسكر به حلا ما تحالا

بامر الولي مثل الهماليل تالي /\ خص المبادي عاجزات المتالي

احلا من السكر بدر المقالي /\ عذب تلالا من ضميري تتالا

لطايف يشتاقهن من تعلا /\ غرايب طافت على ما تعلا

وانوج من العنبر على من تعلا /\ كلايف من حاذق آلا

يهدا لضرغام إلى جار قتال /\ وانهل مثل البارق الغارق التال

له هدةٍ يضرب بها البارق التال /\ عذب السجايا للسبايا جفالا

عبدالله اللي باللقا يالف الشال* /\ ضار زجر ضاري لمن صال فشال

ربيع إن جو وقت الامحال هشال /\ جزل تسلسل من نضايض اجزالا

غيث الملا وان قل در المعاسيل /\ والخد من شد الغرابيل ماسيل

ثنا عن السايل عن الزاد ما سيل /\ محى الندا والطيب زاكي الفعالا

رسم بنا بيت الكرم بعد ما زيل /\ واحيا الندا عيد المراميل لا زيل

لبق جنابه ترتجيه النزازيل /\ وعلى العدا اقسى من رواسي الجبالا

عن الوطن وحماه كن الرجل جل /\ فرز الوغى ان صارت عيونه تجلجل

كم دايخ لجلج بيمن الحجل جل /\ بين العريني وادهم للعرف لالا

يامن نهار الكون لا عاش من سج /\ يامن عن اشوار العدا والهمج سج

ابوك يالنادر لعلمي سمج سج /\ كيف الحول يامرهج الصد الا

يافارس الهيجا إلى الضد ما هيش /\ ياملتجا اللاجي بجاش النماهيش

انا ان حكيت الصدق قالن ما هيش /\ وان قلت له فكر بلا قالي لا

يامن نهار الكون ماهاس منهاش /\ أبوك شب وشاب ما شاف منهاش

لو كذبن واهتال ماهاش منهاش /\ من عذرنا لمن ابتلانا جالا

يامن نهار الكون للدم نثار /\ يامن المشهور المناعير عثار

إن طنب العرزوه فيها مع الثار /\ كم راس شيخ من علابيه مالا

من كف أخو طرفه ضحى السام لوما /\ لوما السبايا يامروي حسام لوما

ياشيخ يامن عاش ما داس لوما /\ يامن نهار الكون للقرم يالا

يامصطم الصبيان ياذيب الايتام /\ يامن تلوذ به الضعايف والايتام

مادام راسك ياحما التال لي تام /\ فانا بزين مايق ما ينالا

ياريف هشال تلافوا تلافا /\ والسيل من غير الدهر ما تلافا

والزاد شحشح والقوافل تلافا /\ على الفهد غابي قريض العيالا

يامرتجي الشاكي حجا اللاج لاهين /\ أبوك يالملات لاهين لاهين

يامرجف الغارات ذا لحين لاهين /\ والا ينوح من العباير بدالا

أبوك يالنادر عن الدار عزان /\ يامن على ميلات الاقدار عزان

ياشيخ يامروي شبا ذراع الزان /\ ابصر بروعي ياحما الجار حالا

ما عنك انا ياشايع الصيت خفيت /\ ياظل راسي لو تلزيت خفيت

يامن عن اكدار الدهر ما تخفيت /\ لامر ياهجر السبايا قتالا

ياشيخ ياوالي حزوم خوالي /\ أبوك ألا واعزاتالي خوالي

شورك على ما قال اول خوالي /\ ربع احباب لي بحال ومالا

أبوك بجزلات الصنايع لزبني /\ وبجاه عطرات الفعايل هزبني

عادة خوالي بالمراميل زبني /\ والي الدهر من عقب الامجال مالا

يامن نهار الكون من تاه بركاه /\ نميت راس الضيف إلى زل مركاه

الذ للاجي من الدر بالكاه /\ ولجاره احلا من غدير الزلالا

ثبت يالمنعور وارساك مولاك /\ يامن تعدل من تمت يدك لولاك

والله يامن جان ياشيخ لولاك /\ لاطلاه ثم ابراه بري الخلالا

والله يامن جال لولا اداريك /\ لأرويك ياشيخ نظم تداريك

شي سمع دان غريب المداريك /\ عندي دوام ياشقا الخيل عالا

والله ياعز القرايب احجا الجان /\ يمشي خسيس للبرايا نعالا

وحياة من انزل تبارك مع الطور /\ لولا نداري من ضحا الروع مسطور

لادعي العباير به من الشام للطور /\ تذكر وتحكي في اليمين والشمالا

يامن بطرفه لانتخا راج الأمراج /\ يامن إلى راج العفو راج الأمراج

كم غارق من هدته يرجي الافراج /\ إن عاد جرح والركايب هزالا

ياشيخ عفن عن كثر المطاليب /\ وافزع معي ياليث فرز الوغى ليب

ياجازيا ياناطح اوجيه المغاليب /\ يافادي الناصي بحالا ومالا

عفن ودفن إلى شفتني جاي /\ بهلا وترحيب وقم لي وقل جاي

يامن على ميلات الاقدارملجاي /\ بني بعلم الصاع كاف ودالا

قل يافتى لبيه ياشاكي وفه /\ لي وفت بالظاهر عن السد والخفه

يامن عليه الركن واعتزالي خفه /\ لي عن وهج لفح السمايم ظلالا

تم الجواب بهجر نجر ملالا /\ مني توافا مع مياله ملالا

الب والطف من ابني خرد العين /\ جواهر لمة على يا ملالا

بالله يا ركب

بالله ياركب ان نويتو تمدون /\ يا اللي على نسج المساجي تردون

تكفون في روس المتايه تونون /\ بالهون لا هنتو عسالي تردون

روس النضالي لا عديتوا مرادي /\ مفجوع يامترحلين مرادي

تحملوا مسكوب غاية مرادي /\ مهلا عسى من سو الاشرار تنجون

بالله عليكم ساعة يا نجاجيب /\ عوجوا بالايدي لي ارقاب المناجيب

اصحو فلاتنحون ما دمت اناجيب /\ منظوم مرتكب النبا لا تعجلون

ياركب مهلا ما عليكم فواتي /\ ردوا معاذر هرب كالغواتي

هذاني دنيت القلم والدواتي /\ وادنيت كاغد روم وابديت مكنون

اكتب سلام عد ما شد منقود /\ أو ما بيامين الملا عد منقود

يهدا لجيد ما وطا حد منقود /\ فرز التغازي عنه الابطال ينحون

بزكا سلام عد ما ورد ماعد /\ جار جرا لولا الوراريد ما عد

من لب قلب عد ما ورد ما عد /\ اوعد ما الرحمن فرج لمديون

أو ما مشا الوادي ورعين الانفال /\ وماحدا الحادي وقيلن الامثال

أو خلاف الفرض جرين الانفال /\ أو ما جرا باللوح كاين ومكيون

سلام أغلى من قماش النواشي /\ والذ واحلا من زلال النواشي

لفح الذعاذع له توازن نواشي /\ ابمقر لجا عن واهج القيظ مصيون

أخن واحلا من حريم الحوالح /\ وافخر من العنبر شميم الروايح

وابها من النوار عقب الروايح /\ طيب وترحيب تعلا عن الدون

لطف لجا من قلب صافي لصافي /\ كالروح جت من قلب صافي لصافي

عذب عذاها عدل زاج بصافي /\ أو ما تعروا بالمحارم يلبون

لمن استطاع القادة الروم واحياه /\ حاش المراجل كلها والندا احياه

سقم العدا من لاح بالكون محياه /\ ورمحه لمشهور المناعير مقرون

مطفي لظى الهيجا اذعار المداريع /\ مسدى سدا الجودا اسناد المفاريع

مهفي مقام الترك روس المهاليع /\ جزل العطا ذيب السبايا ضحا الكون

عنوى عمر علت اعيون الجواري /\ احق واندا من حقوق السواري

للضد وحش من ضروم الضواري /\ والحاره الجا من ظنين لمظنون

يامن لعمارة عما الراي دمار /\ يامن على رسم الثنا ثار عمار

لك اشتكي من عارض فارع مار /\ واجادني بغزال عينيه بلعون

اجا دني عجل بنجل بهن صرف /\ واوزا بحالي من تعوس النيا صرف

لا طايع عذل بقتلي ولا صرف /\ بالله سلطان الجوازي جرا العون

عطاف لقلوب الزهاهيف خطاف /\ عفرا بغر خدودها تفنن الطاف

بالي لها لو بالحرم كنت انا اطاف /\ وان ما منيت اليوم بمناي فنعون

إلا إن جلا الباري عن الهم بينه /\ وادنا بعيد الشمل بيني وبينه

والا فلالي عن لقا الموت عينه /\ إلا ان نووا يسعون بالعلج فدعون

عساني انظر سيد خمص المساعي /\ واعل وانهل من لماها عساعي

يامن بلاما المتسحجين ساعي /\ يالليث يامروي شبا كل مسنون

بدر الدجا الكامل ادقاق الجمالي /\ ما ارضاه يامحي الندا كل مالي

ويش أنت تعشق ياحما كل تالي /\ يامن احجاه بها المجلين يلجون

نور الغضى لا شمس لا صبح منضاح /\ والعين من وضاح لا مشرق الضاح

لا خشف لا لا ولا ريم ضاح /\ واحجاجها لا عين لا صاد لا نون

لا كاس لا سكر ابيض ذبابل /\ معسولته لا رد عرب لا بابل

واحسرتي به موت به من سحر بابل /\ غطروف عن جسرين الاولاد مصيون

نهدين نابيات ما قط مزن /\ كالدر ما من شبت العمر مزن

فيها الضماير وان تلزن تمزن /\ واعزتا لي منه ابا موت مفتون

عن من عنالي عنوة عيد الاضحا /\ حور التماري حسرة العين وضحا

تلعا لها غر بدجا الليل وضحا /\ بالتيه تفضح من تدنخر على الهون

صافي البها غدنان ريان فتر /\ الوسط مسلوب والاجفان فتر

وقفت عنده حاير قال فتر /\ شوف الحبايب ما جلن غل مفتون

صفقت من فرقاه خمسي بخمسي /\ وحبه لحا حالي سوا اصبح سوا امسي

مسن عسا ذا لساع نوك سوا امسي /\ قوا السبب لي يافنا الضان بصحون

ياهيبة العوجا وعلة حريبه /\ ياشيخ ياهجر السبايا وذيبه

ما تنفع الشكوك لمن لا تثيبه /\ والعرف ما يعرض على اللي يعرفون

يامن على الدقمان زم المصاعيب /\ يامن مشا في سنين القصاعيب

ويش انت عاشق يامهدي المصاعيب /\ مادام بالي ياحما التال مشطون

منما اتورا ياثقل كل مطعون /\ يامن لك العيال بالكون يطعون

ضاقت مناهج حيلتي يا حجا الجار /\ يامن لك بختمك تد الارقاب وطعون

يا ملّ قلب

يامل قلب بيح الولف سده /\ بيتني لعداي واشمت فيا

ياقلب ياللي شيب الراس حده /\ بالك تكون المن جفاك ارقبيا

ياقلب من قاضا جميك بصده /\ لا تقبله لو كان حسن تزيا

عنذاك باب الوصل ياقلب سده /\ شمل العلا ولشموخ نجم الثريا

الصاحب اللي هج باب الموده /\ لك ما صفا لحذاك ياقلب عيا

سلطان حور الدور انا ان قلت خده /\ بدر تجلا ما زرا احد عليا

ضافي الجعد غض النهد يوم اشده /\ يغر لغصنه ينهصر في يديا

مالي فدا له لولي أموال جده /\ حيثه لي الجا من حدا والديا

وإن غبت يوم قال ذا ليوم وده /\ والاعي الورقا ونومي اشويا

وافي حشاه انسان شد الأشده /\ وسلاني عن رفقة أخو كل حيا

للحد ورب البيت ما ريت قده /\ والزين من عذب الثمان شرفيا

وإن نقض مجدوله وكده ورده /\ واقبل يغطر فلى بهيو وعيا

خميت عنقه وانهصر زاد وده /\ وارويت من سكر نباته ضميا

وادعيت خده ماينول المخده /\ وامن السكر بي ماعن الله كميا

لولا اثويبه شد نهده وقده /\ وامنجم بالوسط زاويه زيا

واذويب والعيستين بخده /\ واذبلتين كان انا اقول ذيا

عفر غريب الدل مجمول بده /\ كنه على زمة شبابه اطبيا

الجى على اللي ترتجي الناس مده /\ محى النما بالما رجا كل حيا

يجعل صفات اقلوبنا بجرهده /\ ومودة تلجي بلطف خفيا

هيض الغرام

قالها الشاعر بعد مغادرته لبريدة

هيض الغرام و باح ما كنت كامي /\ ومن العباير هاض ما كان مكتوم

و التجّ جاش الجاش و ابدا غرامي /\ و التجّ في لاجي دجا الروح مردوم

و امن العنا يا ناس هيض كلامي /\ حيف و لا يصبر على الحيف شغموم

شم لا تحامي يا جليل الرحامي /\ عن درة ضليت برياه مكعوم

دار جفت عيانها و القطامي /\ يوطا بها وطي الوطا كل محجوم

يا دار عيانك غدوبك ارمامي /\ ام الذهب ياما غدوا فيك من يوم

و اللي عليك بدار حيك يحامي /\ يوطا و يودع يقذف المرّ والزوم

سادوا بك القابات و اهل اللقامي /\ و اهل الثنا و الكار يا دار لك قوم

فيك المار وا لغاد يا دار نامي /\ و اهل الثنا رجالهم تقل مسموم

دار بها الداشر غداله سنامي /\ ياخذ عليها منعم الراي معلوم

شريرة يا شمّ النشامى الحشامي /\ و الدر بالسكر مع الهضم زقوم

في ديرة الغربة غريب نرامي /\ وامن العباير ذربها اليوم مدقوم

رجالنا كنه من الهم رامي /\ و الا عليل مسته سقوة الروم

لعزاك يا دار الندا داك دامي /\ و لعداك الذ من الشهد يومك اليوم

من يوم شفت ابها الجفا من عمامي /\ بعت الرجا بالياس منها عن اللوم

امشي بها و اتلي العصا تقل عامي /\ و شر السبب محظر ياما وقع دوم

*لا شك ما تنجي الحذارة مدامي /\ و الذلّ يا صبيان ما فكّ ميشوم

بار العتيق و كل حد الحسامي /\ و استنعش الميشوم و استفرس البوم

ان سلتني يا شيخ عما جرى لي فتراي مهضوم و لانيب مرحوم

قلت الشريعة يا ربيع اليتامى /\ قال ايه يا ظالم النفس معدوم

وقفوا بي العانة و داروا احزامي /\ و لما قسى عن لمتي عزبا اصوم

و عذره و سيع يوم دهمك اعظامي /\ قال ان غدا النار مع مدرج الحوم

ترعا بها العربان نبت العدامي /\ ترعا بأخو طرفه حجا كل مضيوم

لا شبت الهيجا و ثار الكتامي /\ و ارمي على عجل التواثيب ملهوم

لا اوما على الشران و الموت حامي /\ كم راس شيخ عن علابيه مزموم

يا له ربيع للنشاما الحشامي /\ و بدكته حقّ للاجواد مرسوم

ريف الضيوف الى تلافو اعيامي /\ الى شحشح الرعاد و الزاد معدوم

فلبت من فوق عراين اهمامي /\ نذكر محاسنكم على الذل كسوم

هوارب دوارب كالنعامي /\ علاكم جن من صماصيم علكوم

يرمن بنا في دورة ما ترامي /\ عنها ردي الخال جاد و مفهوم

اما جليت الهم هو و الهيامي /\ و احييت ذكر بأول العمر مرسوم

و جليت مر في دجا الكبد طامي /\ و لا طعمت يالقادي ايمام و ميموم

و الا فالراحة و جنة مقامي /\ و العمر صيوره و لو طال مقصوم

حل الرحيل و باح ما كنت كامي /\ بزكا صلاة للي عن اللوم معصوم

كان لشاعرنا الامير محمد العرفج علاقة بشاعر الزبير الشهير عبدالله بن ربيعه (شاعر شهير من شعراء الجزيرة ولد في الزبير و توفي فيها 1273هـ، من آل وطبان و يرتبط نسبه بآل سعود) .

و هناك مراسلات شعريه بينهما ، و قد امتدحه عبدالله بن ربيعه بقصيدة نوردها كاملة . يقول الشاعر عبدالله ربيعة في الامير محمد العرفج:

باد بديت و جبت من طاري الأمثال /\ و ابدع كنين بالحشى ما طراله

علي من صرف الدهو واكف سال /\ عزاه من صرف النيا سم حاله

فزيت فزع صحت بالداد مهتال /\ من واقف بالغيث مرعف خياله

لعل فرقا يا شهر شدهة البال /\ عميت عيوني من تشوف هلاله

ودي عساه و ليته البارحه هال /\ شفق علي تنجيز باقي لياله

عصر الخميس فرحت بظهور شوال /\ الحمد له زل بستر مع جماله

الله الى ما انه نوى العبد باقبال /\ فرج كروبه عنه و مشى احواله

العام مركب غمس الايام بي مال /\ و اليوم زان و حق مجري خياله

و اليسر يوم انه طغى الموج و انجال /\ جاوش على حظي غريق وشاله

من يوم جيت بجال (ابو زيد)نزال /\ اكرم و قام بواجبي من حلاله

هلا و رحب و ارتحب حيد الابطال /\ و عجز حظي لا يرد الجماله

رزيت له بيضا على راس ما طال /\ و عللت ربعي بالعلا من خصاله

طير الظفر فرز البياذق فنا المال /\ ابو زيد قنديل المحافل خياله

حرّ تسلسل بين عرفج و هذال /\ جا من سلالة جوز عمه و خاله

قلته ولا صيدي شف بالاقوال /\ و لانيب عنده وفد ولانيب اساله

الا شهيت انشر جميل ابلج البال /\ لاشك يكفي ما مضى من افعاله

قم يا جدي الجهد يا لولب اللال /\ قرب حسين الدل و اضبط حباله

من فوق حر ما يداني الزهازيم مرقال /\ حر يشوق العين حلو انجداله

حر يقطع طامس الخد لو مال /\ يدني من البيدا صحاصيح لاله

قم يا صطر درب الخطر عند الاهمال /\ ذب الوعر و احذر مراقب جباله

و العصر يم المستوي يهذل هذال /\ روح و خل النضو يتبع ظلاله

و الصبح يا كريم ضبضاب الاحوال /\ في معترك سوق المجامع عسى له

نو حقوق بارقة يشعل شعال /\ سحب تفجر بالودق من خلاله

محن مرزم للرعد شال /\ سحر سنا الهنداس لم اشتعاله

ياخذ على المجرى اسبوعين ما انجال /\ يزما الغثا سوبان سيله بجاله

يسقي من الصقله الى المرقب العال /\ و النقم و مجزل و باقي سهاله

فالي اتجهت عاقب السيل و انجال /\ و من الحيا حالت محاجر زلاله

يسقي غروس ما منع عنها الا كال /\ ولا جلبت عجز المبيعه خلاله

غرايس الجيران للضيف مدهال /\ خص ليالي القيظ منها اماله

اوي والله ديرة مالها امثال /\ عمار يا دارب الطرب و الشكاله

دار توطت بالوطا كم خيال /\ الى اعتلى سرجه ظريف الخياله

الى لفيت انشر سلامي لمن سال /\ عني و من لا سايلك لا تساله

اثن السلام لغاية السين و الدال /\ القرم ابو شربه حجا من لجاله

ريف الضيوف ان جوا على الريق هشال /\ يبذل لهم روحه و حاله و ماله

صلاة ربي عد ما زايل زال /\ على نبي خصنا بالرساله

و هذه قصيدة ارسلها عبدالله بن ربيعة الى شاعرنا محمد العرفج :

نفس عليها بيذق الغي شاها /\ غنا عن المظهور منها و شاها

و بقيت اجاوب ساجعات على الدوح /\ مستارح جفني عن النوم شاها

هاش الكرى عن موق عيني بلابيل /\ و يضامري ربا هواها بلابيل

مالي و دمعي كن على خده بلابيل /\ و الروح عن جسمي بقلعت مداها

هادم ركن صبري و لالي ملكها /\ ياما عليه احيي مظلم دجاها

هاجد و انا عن طيب نومي بمعزل /\ و محرم جسمي عن الفرش مع زل

لو تنفع المنوه تمنيت معزل /\ عن لامها و اقنع بقوتي لماها

هامل نظيري فوق خدي قراحي /\ هذا وانا ما جيت سن القراحي

لو ان علم الميت يوم قراحي /\ او قرب النجك اليماني الياها

هايل و اقول الهوا قربه و لامه /\ يوم انترس بشراع زومه و لامه

الله عسى من شاف مثلي و لامه /\ يبلى ببلوى من توايح وباها

هابوا و انا دست الحمى سساج مدري /\ و ذاك الحمى من ناعس الطرف مدري

ذا شن كتبت باللوح من قبل مدري /\ آمنت ما قدر على النفس جاها

هاج الغرام و هج باب الهوى هج /\ كم دوب اصالي بين الاضلاع واهج

لولا التجلد عفت انا الدار و اهج /\ من واهج حره بجاشي تناهى

هانت علي اسباب دنياي منشد /\ تعذيب رعبوب به امسيت منشد

يا زين ماتنشد عن احوال من شد /\ في نازح البيدا من البعد تاها

هاتوا زمول عزم بدوه تبارك /\ و من الرجا ميس و شوقي تبارك

يا عالم النجوى و منزل تبارك /\ عيني صفت راسي من اسكوب ماها

هام الفؤاد ولا عليهم ملاحي /\ لاحوا على مالي عليهم ملاحي

ما لون ستر العذارى الملاحي /\ يا ميمر بريدة و حامي فياها

هايف خصر من نازح البعد ودا /\ سهمه ضربني بين الاضلاع ودا

ياما نقل جرح الحشى منه و دا /\ الى طلبت العفو عني تفاها

هافت غصون بالحشا له مظاليل /\ و اهل الهوى مثلي غدوا به مظاليل

ياقلب ياللي كل مالك مظاليل /\ جددت نوحك و العزا في رجاها

هاجر و لاتجزع و عن حبها شمّ /\ و اركن و تب و العمر لابد هاشم

مني لمن طوع الصناديد هاشم /\ تسليم يسمح عن خطاها بطاها

و هذه قصيدة الامير محمد العرفج لابن ربيعة:

نفس غدت به قايد الريم شاها /\ اللي رشوش قرونه الشقر شاها

يسقين كاس فيه مثل البرد صين /\ كالجوهر الصافي على رسم شاها

شاهدت برق غرة الشهر منشاه /\ و احيا معاليق البساتين و انشاه

سبحان رب صور الحور و انشاه /\ من تربة الجنة و طيبه و ماها

ما لي احذاه من العذارى مشاهي /\ اغلى على وجه الوطا من مشاهي

اللي لبوسه دايم الرنق شاهي /\ رد السلام بجاه عمّا و طـــهَ

طه طراي طاري الهم بحشاي /\ و افراقهم صارت من اسباب وحشاي

بفياض بهجات التماني رتع شاهي /\ يرعا جنا جنات ناعم جناها

ينمي نبات احشاي بعد انتشايه /\ و اخضر عودي بعد كشف الغشايه

اغشى الحشا طفل تغشى بشايه /\ شغل العجم للشوق زري سداها

أسدا سدا المقلوب يوري اوحاشه /\ يوري بلين ثم يوري اوحاشه

عجل بقبري و الكفن و الوحاشه /\ روحي و ناله ما قصى من قصاها

اقصيت من قلبه ببحر الهوا داش /\ شاه الخشب به بين الامواج منداش

خلي بميدان الملابيس منداش /\ للخيل ذمة هيبته في احذاها

اجذيت صاع الزوم زماط ببلاش /\ اللي هروجه تبلش الخاطر ببلاش

دنيا غدا به ضاري الهور ببلاش /\ و البوم و الغربان لحقن هواها

هواي غرو في لقاه اهتماشي /\ ما برد الشر به بطيب و ماشي

حيران من فرقاه و العقل ماشي /\ و الروح كلت من امزايم شقاها

اشقا و عند الناس بلواي ما هيش /\ يزري على اللي الا هاش ما هيش

ور ربا في جال فدان ما هيش /\ يرعا خراص من شجرها و ماها

ما وبل مزن الضيف يسقي الظوامي /\ بيني و بين اوصال خلي مظامي

يالليث ياللي خاطرك ما يظامي /\ احشاي ضاق وضيم بقعا فضاها

فضاه و لا لي بالدنيا من يساعد /\ بالعز سقيته بزند و ساعد

باح العزا هبت ارياح المساعد /\ للبيض اخذوا منعكم من ضباها

ظبي ظريف عذبن باجتواله /\ عليه في جنح الدجا نحت واله

آمين جعل بحق ياسين و آله /\ تسكن بلابيل الهوى عن اغناها

اغناها تطرب له طيور المعاليق /\ الضيم بيّد مهجتي و ارتماها

ارمي و رميي بالعماهيج خاطي /\ وشقن شق بالحشا ما يخاطي

يا زين فعلك في مصافيك خاطي /\ ارفق ترا الدنيا سريع قضاها

تفضي و كنك ما تهنيت ساعه و ساعه /\ و لا بديوان الفرح بتّ ساعه

يا ما عفى الله كم ساعه و ساعه /\ تجري دواليب الفرج من سماها

سميت انا باسم من نزل الطور /\ و انشى دياجير الدجي و اشرق النور

سبحان ربّ صور الحور من نور /\ كالبدر نصف الشهر يوضي سناها

بالطيف خلي يالسنافي لفاني /\ العفو ما اطول خطوته ظبي الاقفار

جا من كثيب الرمل يازيد عاني /\ جنح الدجا به سار يامسندي سار

قلت السبب قال الله المستعاني /\ تلومني بي سم ناب الحنش سار

لولا السواعد والضلوع المحاني /\ باح العزا والقلب يامهجتي سار

ساعة جرى المكتوب والخط جاني /\ علمك فجاني وأنت يا متلفي قار

لو أن فيك أو بك ربع ما قراني /\ عندك وأنا بي ناب غلث النيا جار

ياذا لساني لو عذلته عصاني /\ والقلب عياني وأنا ادور الأقطار

مثل الوحش يكفخ بيد مغرماني /\ والا الشبيلي طار من كف صقار

ياروح روحي ياعريب المجاني /\ أنا برجوا شايف الذر بالغار

يجمع بلاما من بلا وابتلاني /\ سار المقدر والقدر بالقلم سار

لو دونه الوادي ونفذ العداني /\ خضنا النقا عمداً ولو كان مصقار

واطوايق نكبناه مربا السماني /\ والفجر سهمنا على دار من دار

على قبل اليوم سحرا اعماني /\ وامن العجايب ياهلي وقت الأسحار

ساعة تناوشته بروس البناني /\ اصحا وطاب لي الكرى واستوا الكار

لما سقيته من ثماني سقاني /\ وحييت وبحاير روض الحيا دار

عليت وانهل من ثمانية ثماني /\ مقدار معشار لما بيننا iiدار

اقطف ثمر بعض النهود امتجاني /\ خمسة آلاف ياعلي يطلب الثار

فللهوا يازين محد لفاني /\ عقب العبث والدل بدل بالأنكار

مالي ومالك ياظبي المجاني /\ ياخزندار الزين ياسيد الأعفار

يازين ياجنديل خرمس مكاني /\ ياشمعة الدهليز جذوة هل الدار

توري بلين مطلق الخيزراني /\ نور زها نور يشرق بالأنوار

عليه من طرق اليدق ديدحاني /\ وحزيم مثل النقا غب الأمطار

كن الجعد بالزيت والزعفراني /\ بين العواتق واللحظ فكرنا حار

برق تلالا بالدجا مرحباني /\ منها ابتسم وأحيا ورق ميت الاشجار

لا لولو ياشوق يزهي بياني /\ صبح يسوق الليل بأمر الولي سار

إلا ان صفايا شوق شانك وشاني /\ لا رز رايات الفرح يم الأقطار

ياصخيف الأقدام نجم اليماني /\ تقول انا وياك ماصه ومسمار

هذي دواكيك الفكر والتماني /\ وإلا مع اطفال المها جتك الأنذار

شبنا وتبنا أحمد اللي هداني /\ واسعودنا ذعذع ونور السعد ثار

من ترك الشهوة وللنفس هاني /\ واستن باثار النبي يطلب الثار

هذا جزا من يامن المودماني /\ إلا ان اسيود راس ياناس مكار

الجاعدة لولا إن ذا اخر زماني /\ كان استدل بقول بيطار الأشعار

راعي الحساني ينجزي بالحساني /\ وامقابله بالصد عند العرب عار

يابو ضواحك لازهر قحوياني /\ خمسة تخاميس عليه الحيا دار

لواحظ طالت فنون الزراني /\ عن الهوا والشوق يلعون مندار

ياظبي شم واشتف وله بزرقاني /\ من طلعته ما ذير يوم ولا ذار

وإلا فلو ان ربع ما بي فباني /\ ذاب الصفا من ولب عطبين الاذكار

كم طوعوا من فرز قوم حصاني /\ راسه يفوح من السكر تقل خمار

ازلجوا دماغه بالرسن والعناني /\ وامساك فولاد وحجلين واهجار

رفيقهم يسقونه النقرحاني /\ وحريبهم يشرب قواطيع الأمرار

كم ميمر قدره جهام السناني /\ مفيد ومتلاف عديم ومغوار

حربه وحطوه النشاما عراني /\ ذلقه وردوه المناعير قنطار

امطر عليه ابمرهش له مثاني /\ ومجيب الشبيلي رعدها إلى ثار

نثره سو الموت المصفا عباني /\ ولما كفاها الله ميلات الأقدار

ياضي لميع بروقه الهندواني /\ ربابه الرايات وابكار وامهار

حقت ولا بقت قد ومرمهاني /\ بمدردح القصدير قصاف الأعمار

اركب عليهم بالعنا والهواني /\ وصب الغضب من فوقهم صب الامطار

اذهب جياد الخيل بالديدحاني /\ واللي سلم خلي على دمنة الدار

حاكمهم اللي طول ذا مكلماني /\ جلى وخلي قاعد يقرع الطار

واعمان هان ولان اقصى دواني /\ وامام مسكت جا على حسن ما صار

صفاق عمل الراي حر الظماني /\ مطفى الهيجا للأرقاب جزار

لموده الين من دمث رحرحاني /\ وللضد أقسا من شخانيب سنجار

نمر الضواري للنشاما اعراني /\ فهد الزراج ولرقط الريش نثار

ادخل على الباري عن الشقلباني /\ وعن عين غيار حسود وعيار

الماهر الجضعي رقيق اللساني /\ الساحر الملاق بالوجه قمار

يوري نقا صاحب وهو بيزواني /\ للشر جلاب وللسب بذار

جربي اروغ من ثنى الحصاني /\ جواظ مشفوح من الغش جوار

بالمسمعة والدرسعة هوذلاني /\ يركض لذا ولذاك جربوعة الدار

انجس من الخنزير والبيزواني /\ مركى بعرض الغافل القار منشار

مالوم قلبي لو غدا بهلواني /\ ولا لوم جفني لو جزا تقل نطار

يازيد زاد الويل والحيل واني /\ ويش الحول يازيد في خمسة اسطار

أول سطر فلح الشفاوي غشاني /\ وثاني سطر صب الثميدي على النار

وثالث سطر يازيد صالح كواني /\ واركا على رمانة القلب مسمار

له قدرة وإلا فنا مسلماني /\ واشفق عليهم من تواعيس الأقدار

قصيدته بعد وقعة بقعاء سنة 1257هـ و التي هزم فيها أهل القصيم لأسباب تطرق اليها

الشاعر رحمة الله عليه .

آه من همٍّ مكسّر بالضلوع /\ مدويٍ بالقلب يا مشكاي جاش

احترق جفني و عاف من الهجوع /\ عاج دمع العين عن موقه و شاش

جت على حدّ العلامة زود بوع /\ في ثمرة القلب ما عنها محاش

من تدابيره مصانيم الدورع /\ خيلهم عقب السهل تاطا العفاش

ذا قدر والي القدر ماله منوع /\ ما كتب باللوحمل مل عنه انحياش

مير حكم اللي عبيده له خضوع /\ عالم الجهرا و لا عنه اختفاش

يا منجي السفن من غبّ الطبوع /\ لا تنجي من علي شاش النشاش

تفّ يا قومٍ يبارون النجوع /\ رايهم مع بدوهم ما قطّ عاش

خصّ (بن مجلاد) و البوّ و الهموع /\ بدلوا ذاك المنافش بالفشاش

ركب ابو سرّه على الصفرا اللموع /\ قال يالقصمان مافيها مهاش

قال شفوا ربكم راحوا منوع /\ هيه يالقصمان ما منهم بقاش

دلبحت شيخانهم ما به ارجوع /\ ما بهم من ردّ للساقه و هاش

في اركونه مثل براق اللموع /\ و انقلب بالهند و الميدان شاش

خليت شيخانهم طرحى صروع /\ في نهارٍ حلّ تفريط الكباش

و اقبلوا شمر يجرّون الفزوع /\ مثل صولات الدب اوان جاك ماش

مشهرينٍ فوق حسنات الطبوع /\ في نهارٍ من بغا الشوشات شاش

مردفينٍ كل عسلوجٍ فروع /\ كنهم وصف المها بيضٍ نشاش

ردّوا الفتنه لزينات الطبوع /\ ورّدوهن وردة الذود العطاش

و الحقوهن قفلن عقب جوع /\ و زيّدوا باكيال زينات الحشاش

ذي بحافتها و اخرى بالضلوع /\ ان قذفنا السن ما جن بجراش

ذاوفي قلبي من الفرقا صدوع /\ تحسبون الشيخ مسبورٍ بلاش

آه و اويلاه ذا سابع اسبوع /\ لا تبيّن لي ولاعني خفاش

ما حسبت انه يجي ردّ السبوع /\ و جن في الهيّة جراش

ياهل العادات ذا وقت النفوع /\ شيخكم في وسطكم ينخى النشاش

افزعوا للشيخ في وسط الجموع /\ واجعدوا راسه بسلات النماش

كيف عقب الشيخ و اجواد الربوع /\ تشربون الما لو كنتم عطاش

كيف عقب اللي لكم لطفٍ وروع /\ تاكلون الزاد لو زان المعاش

تحسبون الهرج في وسط الجموع /\ هرجةٍ من فوق زينات الفراش

او تحسبون التفاخر بالزروع /\ او تصاريف الذهب،وش ذا القماش

التفاخر خصّ في حدب الضلوع /\ لا تحسبونه تبي تصفي بلاش

التحلطم و التلطّم و الدموع /\ للحريم و مثلهن ذاك الخشاش

و الرجال اللي كما وصف الطلوع /\ يبردون القلب عن مافيه جاش

يقتضون بكل هنديٍ بلموع /\ عن صدى المكنون يجلون الغشاش

ليتهم و البيض حسنات الطبوع /\ في هواهم كان ما من ذا جراش

و لا بقا واولافهم لوهن وضوع /\ من يلايمهم على طيب الفراش

و ان جبرتوا كسرهم عقب الفجوع /\ رشّشن جيوبكم في عطر شاش

جمعن في عطرهن من كل نوع /\ خمّرنّه للذوايب بالفراش

ثم و صلى الله على سيد الجموع /\ ما هما نوٍّ من الوسمي طشاش

ياعين اشوف الدمع من ناظرك فاض /\ على خدودي كالمرازيم ياعين

مما طرا هيضت من غالي الالفاظ /\ و عذرت عين ما وقف ماه عامين

على ال1ي يبري سواهيج الامراض /\ بدر الدجا هافي الحشا تاجر الزين

عذب الجواب و زاهي الزين الي فاض /\ يور الرضا من بين هاك الحجاجين

سكر نبات ابريقها ينسي الاغراض /\ به حصي به ياقوت غشّ المشقين

يقتل اللي قفا المدلل و هو قاض /\ ذوايب توردك جو الحريبين

و الى تبسم ناض من مبسمه ناض /\ نور على نور و ملح على زين

و العين عين اعياضي بالشفا فاض /\ و الجيد جيده يوم شاف القنص عين

و خده كما طليحة تزها الالفاض /\ و عضود كالجمار و انهود كالصين

و الوسط مسلوب عن الزاد معتاض /\ و ردوف و قاف الشرف تقل طعسين

و الردف مزبور للاسلاب نهاض /\ و ساقين مثل الشاخ مع دم الاخوين

و من فقد ربات البها ضامري هاض /\ سده وثيق مضمرن بين ضلعين

من مغرم قد هاض الفاظ حفاظ /\ حدر الغرايب هيضة من امشاكين

متغطرف توه تبين بالابراض /\ يسبا عزا العشاق و الا فنا وين

الى ذكرته فر عقل الحشا جاض /\ و القلب مطون اجروحه تهاوين

و النفس من عقب الغضي غيظها فاض /\ و الكبد مني يبشطونه بموسين

افتل ابحبلي و اريش العين نقاض /\ من الربل به وصف و من الريم وصفين

بع نور شمس اشرقت سيد الاغضاض /\ به سحر به نور القمر بين سبتين

وجدي على اللي باللما يجلا الامراض /\ و فراقها حين و غبنن على بين

و صلوا على غش الزنادق وا لارفاض /\ خير الملا سيد ملوك الحجازين

شفيعنا و ان كان يبسن الالحاظ /\ مني صلاة عد من يطلب الدين

يا شغاميم البلاد من ثمود و عصر عاد /\ بالعطاله و البطاله مالقى مثله استاد

استاذكم هذا فتق مودع بيته نتق /\ كل ما حرك نطق مثل جرذي الحماد

او كما الثعلب يحوص ثبت ماهوب مخروص /\ ماتجوده المحوص ثعلب و رض جلاد

لو تحط له الشبك بالنهار و بالحلك /\ مثل حداق السمك مير ماظنه ايصاد

عطني البندق قوام يا خمام من خمام /\ انت من قوم لئام اودود في سماد

قل هيه يا هل ناشفات المواطي /\ من ساس ريمه ما خلطن خلاط

وساع النحور موردات النشاطي /\ خضع الرقاب خفاف فجا الاباط

قطم الفخوذ مشرهفات اعلاطي /\ فج النحور اعضودها فج الاوباط

شيلوا عليهن لين اولم اقشاطي /\ و اخذ دوات الحبر و اجيب خطاط

ليا جالهن تقريب عشر ضباطي /\ مع سوق ثامر لوذن مثل الاسواط

و العصر تزمي لك اخشوم الحياطي /\ خصن الى هفن مع الربيع هباط

تلفون من يملا وساع السماطي /\ ليا صار بالديرة بخيلين و اقحاط

يابو محمد فزتي و اختباطي /\ من حاجتن حدت على بيت قرباط

يوم اذكره لكن جوفي ايماطي /\ اوكن يضرب ثومة القلب مخباط

ياويلكم يارجال صنق الاباطي /\ دب الليالي بينكم زجر و غلاط

تبدلوهن جعلكم للخباطي /\ باللي نسمهن ريح مسكن اليا عاط

اياكم اللي ريحهن ريح ما طي /\ او ريح جرب نفوطها بالانفاط

و ان سايلوا عني فانا بانبساطي /\ في سوق بغداد على زلّ و ابساط!

و ان هب يوم فيه مثل الشباطي ملبوسنا الماهود هو والزقلاط

ياغرستين لي على جال شاطي /\ متذريات عن هوا القيض و شباط

لا عاد مالي من ثمرهن بطاطي /\ عسى لهن من واهج القيض سماط

انا بلاي وعلتي و انحطاطي /\ على عشير يجدل الراس بمشاط

على عيوني من فراقه غطاطي /\ ودوا عيوني ريح جيبه الى عاط

يقول بن عرفج له كلام وكادي /\ من ضامره شروى التهامي ليا طار

النار لو كبرت عوضها الرمادي /\ و الحر ما يصبر الى شا الانكار

يا لابتي ردوا لحدب الهنادي /\ عدوا جوانب داركم فرخ الفار

ان كان ما خذنا القضا بالايادي /\ ياعنك ماتوخذ نسانا من العار

جزت عيني و قلبي وا عذابه /\ مشقا مولع غمج صوابه

جزا موقي و دلا القلب يومي /\ و دلا يختفق من شدّ مابه

و دلا يختنفق كنه قريص /\ او اللي لاذعه حضف بنابه

اجاوب للحمام و انوح نوحه /\ يروح الليل جفني ما اهتنا به

فلا يرجا لمن ذابه حياة /\ الى منه جلا ضاع الدوابه

الى ما الليل نصفلي نصيته /\ نصينا من حذائه ما لنا به

ازوره في مكانه كل ليلة /\ و لاله شاطن عني لها به

و ساعة ما قصمت الباب فكه /\ و هو راض ولا بان الطنابه

و ساعة فت عنده لي يقول /\ هلا يا ود قلبي مرحبا به

انا وياه بالمرقد جميع /\ مفرشني ملخفني ثيابه

على ذا الحال مبسوط مكيف /\ امسليني بحكيه و اعتجابه

والى مني بغيت اظهر قضبني /\ ولا اظهر كود عنده لي اقضابه

و سجينا موسدها يميني /\ الى ما السوق اوحينا النبابه

انا يا صاح بكفي قد حنيته /\ و عدلته مثل قوس الربابه

فيوم اني ولهت و رحت يمه /\ تنحرته و قمت اقرع بابه

تنهزرني و قال انزح وراك /\ تحسب الباب يا ذا باب قابه

انا ظنيت انه ما عرفني /\ و قلت افتح عشيرك لا تهابه

تنهزرني و قال انكس وراك /\ فلا و حياة من نرجي ثوابه

اني لا صياح و اشهر طول حسي /\ و اخبر كل من لي من قرابه

الى جا باكر عود علينا /\ و من له مطلب ياخذ حسابه

انا احاكيه و اداري بالهوينا /\ و هو يزعق و يفشر في جوابه

على ذا الحال حنا ما صفينا /\ نصيد بكفة ماله اطبابه

نوا لي بالصدود و لا يعود /\ و علينا رز رايات الحرابة

انا كفيت اصفق في كفوفي /\ على خل جفاني و الشفا به

و اهل الدمع من عيني و حامي على الأوجان من خلف الطرابه

تراهن ما لهن ذات يبونه /\ مثل لعاب جهال الكعابه

على المختار صلينا اختامه عدد ما هل هملول السحاب

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *