الشهر: فبراير 2019

أسماء الأمراء ممن حكم بريدة والقصيم من آل أبوعليان

1- الأمير راشد بن عبدالله الدريبي آل أبوعليان من اشترى بئر بريدة من آل هذال أحد شيوخ عنزة، وكانت في ملكهم، ثم عمرها وأول من تولى إمارة بريدة عام ٩٨٥هـ. يقول ابن عيسى: [ إنَّ ⁧‫بريدة‬⁩ كانت ماءً لآل هذال شيوخ عنزة ،فاشتراه منهم راشد الدريبي سنة 985 تقريباً ] ( عقد الدرر : 82 ). ويقول

تأسيس آل أبوعليان لمدينة بريدة

مقدمة خرجت أسرة آل أبوعليان من منطقة الوشم موطنهم الأصلي بعد النزاع الذي دار بينهم وبين أبناء عمومتهم العناقر في ثرمداء لطلب الرئاسة، وسكنوا ضرية في عالية نجد في بداية هجرتهم التي تبعد عن بريدة ٢٥٠ كم ، ويظهر أنهم قرروا اتخاذ مكاناً لهم يخصهم بحيث يكون تأسيساً لنواة الإمارة التي يخططون لها، لأنهم لم

الأمير محمد بن علي العرفج آل أبوعليان

الأمير الشاعر الفارس محمد العلي العرفج آل أبوعليان كان مرافقاً للعقيد المشهور الأمير حجيلان بن حمد آل أبوعليان العنقري التميمي في غزواته، جهبذ من نوادر الرجال في الشجاعة وفنون القتال كما أن له أشعار وملاحم كثيرة فجمع بين الفروسية والشعر والإمارة. قال عنه العبودي: (( أشهر أمراء أل أبوعليان في غير الإمارة فهو شاعر كبير،

شارع الصناعة التاريخي

شارع الصناعة التاريخي ببريدة واحد من أهم الشوارع وشريان من شرايين مدينة بريدة قديماً والذي أنشأه الأمير حجيلان بن حمد آل أبوعليان في القرن الثاني عشر حتى ينمي البلدة ويطور من إقتصادها. ويقع الشارع قديماً في داخل سور الدريبي الأول والثاني بجوار قصر حجيلان وتسمى (ساحة القصر)، حيث كانت بريدة في ذلك الوقت تتكأ على ثلاث أثافي

أسواق آل أبوعليان (سوق العليان، سوق داحس، سوق الوسعة، سوق الجردة، سوق قبة رشيد)

اكتسبت مدينة بريدة بمنطقة القصيم منذ القدم وحتى وقتنا الحاضر أهمية تجارية كبرى بفضل تنوع منتوجاتها المحلية التي امتهنت في مجالات التجارة والزراعة والصناعة كالدباغة والخرازة والندافة والبناء والمشغولات التقليدية وبيع وشراء المواشي والتمر والبشوت والأسلحة وغيرها. وكان للدور الكبير والبارز الذي قام به مؤسسي مدينة بريدة من أسرة آل أبوعليان أبلغ الأثر في تنمية

أسوار آل أبوعليان في بريدة

أسوار بريدة القديمة هي من أولويات التخطيط والإنشاء في البلدة لبناء المساكن والمرافق , لأنها الدرع الواقي لمن في داخلها من الغزاة وغيرهم , من الذين قد لا يمنعهم إلا حماية الأسوار وحراسها.ويحرصون على بنائها من خامات البناء المتوفرة في أراضيهم، من أحجار وطين والتي يُحضِرونها من مقاطع الجبال ومطاين التربة القريبة من البلدة، على

الجامع الكبير ببريدة (جامع بني عليان)

الجامع الكبير (جامع بريدة): أقدم مسجد وأول جامع بني في بريدة، يطلق عليه سابقاً اسم (جامع بني عليان) نسبة لأسرة آل أبوعليان الذين أسسوا مدينة بريدة وأول من سكنها وعمرها ومن حكمها لثلاثة قرون، ولا يعرف تاريخ تأسيسه على وجه التحديد لكن يقول المؤرخ محمد بن ناصر العبودي: ((أول مسجد أسس في بريدة هو جامع بريدة الكبير الذي يتوسط البلدة

ديوان الشاعر الامير محمد العلي العرفج

ديوان الأمير الشاعر محمد العلي العرفج (أبو زيد) للأمير الشاعر محمد بن علي العرفج ياعيـن مــن فـرقـا المحبـيـن هـلـي /\ دمـع كمـا جمـر الخـلاص أشتعـالـه نوحـي وهلـي وأرعـدي وأستهـلـي /\ مـن ناظـر ولا مـن حـقـوق خيـالـه وامن الولـع وامصـارم الوجـد تلـي /\ مـن حايـر المكنـون فضـي مجـالـه هاتـي وهلـي ماذخرتـي علـى اللـي /\ بـدر الـدجـى

لولوة العرفجية

هي لولوه بنت عبدالرحمن العرفج زوجة الفارس الامير حجيلان بن حمد ال ابوعليان وتكنى بالعرفجية لما هدم إبراهيم باشا الدرعية حمل معه بعض آل سعود وآل شيخ كرهائن ولما وصل القصيم أخذ أمير القصيم حجيلان بن حمد وتعذر حجيلان بأنه مسن ، ورفض  إبراهيم باشا إلا أن يذهب معه ، وقال: سأجعل ابنك عبدالله (

قبة رشيد

قبة رشيد نسبة لرشيد الحجيلاني من آل أبو عليان ، قتله الأمير حجيلان عام ١١٩٦هـ ؛ لما حاصر سعدون بن عريعر بريدة وحاول رشيد والحصين أن يصلحا مع سعدون سراً ، فلما علِم حجيلان بجلية الأمر قطع رؤسهما ! ورماها من فوق السور على رجال سعدون ، ثم تزوج حجيلان وأمر بضرب الطبول ؛ إعلاناً